الرئيسية » هندسة الالكترونيات » اتصالات » الإتصالات الرقمية -1- مقدمة عن اللغة والاشارة الرقمية

الإتصالات الرقمية -1- مقدمة عن اللغة والاشارة الرقمية

مقدمة : 

فى الاتصالات التماثلية (Analog)  فإن الاشارة الحاملة للبيانات (صوت _ مرئيات – مطبوعات ) إشارة متصلة أما الاتصالات الرقمية تعنى أن الاشارة على الوسط التراسلى الناقل للمعلومة فى شكل رقمى( Digital) أى مفرداتها اللغوية العددين   1 أو  0 أو بالتعبير المنطقى الصحيح محقق أو غير محقق True/ False 

فما هو الشكل التراسلى باللغة الثنائية  O ، 1

لو أننا بصدد تحقيق اتصال سمعى بين 30 فرد و 30 آخرين كما بالشكل (1 ) لاحتجنا 30 دائرة (وسط تراسلى ) لنقل الكلام الصادر من ميكرفون Aإلى سماعة B لا حظ حتمية وجود وسط تراسلى لكل زوج من الطرفين A-B,

ونعلم أن الاشارة السمعية (Audio Signal) عبارة عن موجة كهربية مركبة من موجة ذات تردد رئيسى يميزها مع عدد لانهائى من التوافقيات (Harmonics) فهى تشغل حيزا ترددىا من 300 هرتز إلى 3400 هرتز أى بنطاق 3.1 ك هرتز .

وفى محاولة لضغط عدد الوسط التراسلى المزعج فى عدده والعالى فى تكلفته وفى استنفاذه للطاقة الكهربية كان هناك تفكير أخر لتحقيق الربط التراسلى بين أطراف متعددة بأدنى عدد من الوسط التراسلى  .

التقسيم الزمنى المتعدد

( Time Division Multiplexing(T.D.M

فى شكل (2 )استخدمنا وسط تراسلى أحادى بدلا من 30 واستعضنا عن الاتصال المباشر   بوسط تراسلى خاص لكل طرفين بمفتاح زمنى مزدوج يُغلقا بتتابع زمنى دورى فمثلا فى الدقيقة الاولى يكن T1مغلقا فبنتقل جزء من كلام A1إلى B1ثم يفصل ويغلق سوتش T2فى الدقيقة الثانية ليحقق اتصال بين A2و B2وهكذا حتى الدقيقة 30 ليعاود فى النصف ساعة التالية ما بدأه فى النصف الأول من الساعة وهكذا

سيقول قائل إن الكلام سينتقل متقطعا فتضيع معناه وهذا قول حق وصدق فلنبحث ما هو الزمن الدورى بديل 30 ق حتى تنخدع الأذن وتظنه متصلا

أجاب العالم الفرنسى شانون عن السوؤال.ووضع نظرية لذلك

النطاق الترددى لكلام البشر من 300 هزتز ألى 3400 هزتز أى بعرض نطاقى 3.1 ك هرتز أثبت العالم شانون أنه باستخدام تردد ضعف تردد النطاق السمعى أى   6.8 ك هرتز لتم  نقل الكلام دون احساس من الاذن بتقطعه واصطلح العلماء على تردد 8 ك هرتز أى بزمن دورى لعينة الكلام ( 1/8000 ) = 125 ميكرو ثانية بدلا من 30 ق فى المثال

وتنقسم الفترة الزمنية الدورية وكولها  125 ميكرو ثانية كما فى شكل (3) إلى 32 مقطع زمنى أو شريحة زمنية من T0إلى T31 تخصص كل شريحة من الثلاثون   لحمل مكالمة وللشريحة رقم 0 والشريحة رقم 16 استخدامات اخرى غير نقل الكلام نتعرض لها فيما بعد

مما تقدم فإنة بتقنية الاتصال الرقمى يتم تحقيق ثلاثين اتصال فى آن واحد على وسط تراسلى من زوج من الموصلات بدا من ثلاثين وسط تراسلى ، هذا فى اتجاة واحد ونحتاج إلى زوج آخر للنقل فى الاتجاة العكسى

وتلك التقنية يطلق عليها تقنيية التقاسم الزمنى ( Time Division Multiplexing(T.D.M

     
المحاضرة التالية على الرابط : https://bit.ly/3cXAkyk

اترك رد