الرئيسية » هندسة كهربية » آلات كهربية » تحديد أطراف المحرك الاستنتاجى (الحثى ) أحادى الوجة (R-S-C)

تحديد أطراف المحرك الاستنتاجى (الحثى ) أحادى الوجة (R-S-C)

مقدمة

نظرية التشغيل للمحرك الأحادى الوجة Single Phase Induction Motor

تقوم نظرية التشغيل فى المحرك الاستنتاجى أحادى الطور (الوجة) على وجود مجال مغناطيسى ثابت القيمة يدور فى محيط العضو الثابت بالسرعة التزامنية التى تعتمد على تردد المصدر الكهربى وعدد الاقطاب المغناطيسية بالعضو الثابت (Ns=120F/p) .

والمجال المغناطيسى الدوار ينشأ من مجالين مغناطيسيين متعامدين لذا يتواجد بالعضو الثابت ملفان أحدهما أساسى (التشغيل) به يعمل المحرك ولكنه يعجز عن بدأ الحركة لوقوع الروتر تحت تأثير عزمين متساويين متضادين ش(1) ، فإذا ما أدير يدويا فى أحد الاتجاهين تغلب أحد العزمين على الآخر ودار المحرك وأخذ سرعته وهذا سبب التسمية للملف الأساسى بملف التشغيل ، اما الملف الآخر فهو ثانوى الهدف منه إحداث عزم بدأ الدوران فقط وتنقطع التغذية عنه ما أن تصل سرعة المحرك إلى 75% من سرعته المقننة لذا يسمى الملف المساعد أو ملف التقوييم

ش(1)

التيار الكهربى فى كلا الملفين

لاحداث مجالين مغناطيسيين متعامدين فى ملفى العضو الثابت طريقتان :-

1- إضافة كباستور فى دائرة ملف التقوييم

بإضافة  كباستور بسعة معينة فى دائرة  ملف التقويم (Cs) تصبح الممانعة الكلية للدائرة ممانعة سعوية أى أن التيار سابق للجهد بزاوية كهربية  ، أما تيار ملف التشغيل وممانعته حثية أى التيار متأخر عن الجهد بزاوية كهربية ليصبح مجموع الزاويتين (θ) (الزاوية بين التيارين ومن بين المجالين المغناطيسيين ) 90 درجة أو قريبا منها وبالتالى يتحقق شرط التعامد بين المجالين فتكون المحصلة لهما مجال ثابت القيمة ويدور بسرعة تزامنية حول الروتر قاطعا قطبانه المعدنية ليتولد عزم بدأ الدوران .ش(2)

                                         

التيار فى ملف التقويم بدون كباستور                                                           التيار فى ملف التقوييم بعد إضافة الكباستور

الزاوية الكهربية بين تيار التقوييم وتيار التشغيل

ش(2)

2- فرق المعاوقة بين الملفين

فى المحركات منخفضة القدرة (خمس حصان فأقل) يتم احداث زاوية كهربية بين التيارين بفرق المقاومات والممانعات لكلا الملفين ش(3) ، ففى ملف التشغيل تكون مقاومة الملف أصغر منها فى ملف التقوييم (قطر سلك التشغيل أسمك من التقوييم) بينما ممانعة ملف التشغيل أكبر منها من ممانعة التقوييم( عدد اللفات فى التشغيل أكبر من عدد اللفات فى التقوييم)   (L∞مربع عدد اللفات)  ومن هنا تتواجد زاوية حوالى 30 درجة كافية لاحداث عزم بدأ الدوران فى المحركات المنخفضة .

الزاوية بين التيارين باختلاف المقاومة والممانعة

وعلية كان من خصائص الملفين إمكانية التمييز بينهما ، فلدينا ثلاثة أطراف ، طرف لكل ملف وطرف مشترك وباستخدام الأومميتر تكون أكبر مقاومة بين طرفين مميزة لطرفى الملفين ويكون الطرف الآخر هو الطرف المشترك للملفين ، أما تمييز طرف التقويم من طرف التشغيل فبالقياس المقاومة بين كل طرف والطرف المشترك ، المقاومة الأكبر تحدد طرف التقويم والمقاومة الأصغر تحدد طرف التشغيل .ش(4) ، فى المحركات ذات مفتاح الطرد المركزى يتم توصيل طرفى المفتاح توالى مع ملف التقوييم (ذو المقاومة الأكبر) ، ومع وجود مكثف تقوييم ومفتاح طرد يتم توصيل كلاهما توالى مع الملف

ش(4)

فى المحركات ذات كباستور التقويم أو كباستور التشغيل عادة ما تكون مقاومة الملفين متقاربين أو منساويين وهنا يتم تحديد الطرف المشترك كما سبق بعالية ولتحديد طرفى التقويم والتشغيل لدينا طريقتان :-

1- فك المحرك وتتبع طرف التقوييم من الملف السطحى فدائما ملف التقويم فوق ملف التشغيل

2- توصيل الكباستور مرة توازى مع ملف ومرة نوازى مع الملف الآخر وقياس التيار مع كل مرة ، مع التيار الأقل يكون الملف

المتصل بالكباستور هو ملف التقوييم

 

اترك رد