الرئيسية » هندسة التبريد والتكييف » أساسيات التبريد » عناصر دائرة التبريد الأساسية – 4- أولا : الضاغط – وحدة التقوييم فى الضاغط الترددى -2

عناصر دائرة التبريد الأساسية – 4- أولا : الضاغط – وحدة التقوييم فى الضاغط الترددى -2

رابط ما قبله : https://wp.me/paiFWG-1K3

عيوب الريلاى التيارى

1- الأداء الوظيفى للريلاى التيارى من اسمه ومما سبق من شرح  يعتمد فى توصيله على قيمة تيار التغذية مع السكون (LRA) المار بملفه وملف التشغيل وفى فصله على التيار فى نفس المسار فى حال بدء الدوران ولكل ضاغط تيارا يختلف عن الأخر لذا أصبح لكل ضاغط الريلاى الخاص به

2-الريلاى التيارى يعتمد على ثقل يجذبه إلى وضعه العادى ومنه المعدول والمقلوب ولا أحد منهم بحل مكان الآخر

3-اعتماد الريلاى على التيار فى وظيفتة أصبح بالتالى يعتمد على جهد المنبع الذى هو مصدر التيار لذا فإن من مواصفاته قيمة الجهد التشغيلى 220 أم 110 ولا يمكن استخدام أحدهما محل الآخر ، ناهيك عن تأثره بانخفاض الجهد فى بعض المناطق مما يؤثر على أدائه بل قد يتسبب فى حرق ملفات الضاغط .

اختبار ريلاى التيار

ذكرنا من قبل أن اختبار أى عنصر كهربى كان أو إلكترونى إنما يشتق من خصائصه وطبيعة مكوناته وما المقوم من نوع الريلاى التيارى إلا ملف له طرفان وسوتش يعمل فصل/وتوصيل (On/Off) فى وضعين مختلفين (معدول أو مقلوب) له هو الأخر طرفان وطرفين من الملف والسوتش مشترك

 فى الريلاى المعدول

1-يختبر بالأومميتر سلامة ملف الريلاى بين الطرف المشترك (M) وطرف الملف (R ) قيمة صغيرة جدا (بضع أوم)

2- تختبر صلاحية وظيفة السوتش بقياس التوصيل (أوم= مالانهاية )  قطع فى الوضع المعدول وهو الطبيعى له

3-تختبر صلاحية وظيفة السوتش بقياس التوصيلية (أوم=صفر) فى الوضع المقلوب للريلاى

فى الريلاى المقلوب

يختلف عن المعدول فقط فى (2) ، (3) فالنتائج المفروض معكوسة

الريلاى الألكترونى

أحد طريقتى تقويم الضاغط الترددى وهو فى الواقع ليس بريلاى بالمعنى المعروف وإنما مسمى أطلقه الفنييون فهو عبارة عن مقاومة حرارية ذات معامل موجب (PTC) أى أن المقاومة ترتفع بارتفاع درجة الحرارة لجسم المقاومة نتيجة مرور التيار بها ومن الخطأ الشائع اطلاق صفة الثرمستور عليها لأن الثرمستور ذو معامل حرارى سالب (NTC) ، ومقاومة ال (PTC) تصنع من سبيكة من اشباة الموصلات بتركيز عالى من الشوائب السيرامكية فتتخذ المقاومة المصنوعة منها صفة المعادن من حيث ارتفاع مقاومتها مع ارتفاع درجة حرارتها ،، فى درجة الحرارة العادية تكن مقاومتها بضع أوم ( موصلة) وبارتفاع حرارتها يمكن أن تصل إلى ميجا أوم (قطع) فى ش (1) مقاومة ال PTC فى دائرة الضاغط (توالى مع ملف التقوييم) وهى تقوم مقام مفتاح زر الجرس الذى سبق بيانه ، ومع التغذية الكهربية يسرى التيار فى كلا الملفين تشغيل وتقوييم حتى يبدء المحرك فى الدوران وفى تلك الفترة القصيرة تسخن ال PTC لترتفع مقاومتها من بضع أوم إلى ميجا أوم فتقطع التيار عن ملف التقويم

اختبار المقاومة الحرارية(الريلاى الالكترونى)

طالما من خصائصها التغير بالحرارة لذا فاختبارها يلزم وضعها قياسها فى درجتى حراريتين مختلفتين أحدهما العادية ومقاومتها صغيرة قياسا على تدريج مقاومة منخفض للأوميتر والأخرى يتم تسخينها بإمرا تيار كهربى للحظات فقياسها فتكون مقاومتها بالميجا اوم .

ويمكن الاختبار بتغذية لمبة كهربية 60 وات من خلال مقاومة ال PTC فتبدو الاضاءة قوية وما تلبث حتى تخفت (تسرى) وتنطفئ حتى تبرد المقاومة فيتكرر الأمر

مميزات المقاومة الحرارية كمقوم للضواغط

1- لا تعتمد على تيار الضاغط لذا يمكن تركببها على اى ضاغط

2- لا تعتمد على التيار ومن ثم لا تعتمد على جهد المصدر الكهربى لذا تصلح للضاغط ال 220 وال 110 فولت

3- لاتعتمد على وضع تركيبها معدوله كانت او مقلوبة لذا تصلح لاى ضاغط بروزتة معدولة او مقلوبة

 اعتماده على الحرارة فى وظيفته جعله يحتاج وقت ليبرد ويعاود التوصيل ، فلو انقطع التيار الكهربى وعاد فبل أن يبرد  لايقلع محرك الضاغط ويسحب تيار التوقف ويفصل أوفرلوود

 

حماية الضاغط من تجاوز تيار الحمل عن معدله (Over-Load-Protection)

إذا لم يتحقق إقلاع الضاغط خلال بضع ثوانى واستمر تيار التوقف (LRA) لأى سبب من الاسباب كأنخفاض جهد التغذية أو خلل بوحدة التقويم سواءا بعدم التوصيل لحظة البدء أو استمرار التوصيل بعد الاقلاع  أو لسبب قفش ميكانيكا ، و إذا تعدى تيار الحمل التيار المقنن له  (RLA) لارتفاع الحمل على الضاغط واستمر فترة طويلة تتحمص ملفات محرك الضاغط وينهار عزلها ويحترق  تحترق مما استدعى وجود عنصر حماية للضاغط من تجاوز التيار ويقوم بفصل التغذية الكهربية ،  موقعه فى الدائرة توالى مع خط التغذية للطرف المشترك (C) ، أما هو فعبارة عن قرص من شريحتين  متلاصقتين من معدنيين مختلفى معامل التمدد  كما بالشكل ش (1) ، ش (2) وعلى محيط القرص نقطتى توصيله فى الدائرة  فإذا تجاوز  تيار LRA الفترة الزمنية المحددة لإقلاع الضاغط   أو ارتفع تيار الحمل عن التيار المقنن  ارتفعت درجة حرارة الثنائى ارتفاعا شديدا وتمدد جزئى الثنائى تمددا غير متساوى فيتقوس فاصلا نقط التلامس وقاطعا للتيار عن الضاغط حتى يبرد فيعود إلى التوصيل فإذا استمر سبب عدم الاقلاع تكرر الفصل والتوصيل فيما يعرف بالسيكلة

اختبار وحدة ال Over Load

طالما أنه عنصر حرارى الخواص لذا ينبغى اختباره  فى بيئته التشغيليه فهو فى درجة الحرارة العادية فى حالة توصيل (مقاومة صفر) فيقاس بالأومميتر وهو على أدنى تدريج ،،ثم يتم تسخينه بأى وسيلة على سبيل المثال لهب عود كبريت على قرصه المعدنى فيتمدد ويفصل ونسمع صوت انبعاجه ويقاس بالاومميتر (مقاومة مالانهاية- قطع)

         

وحدة التقويم ومحاكاتها بوصلة اختبار                                  الريلاى التيارى                   الريلاى التيارى المعدول والمقلوب (العروسة) ش(3)

ودائرة الضاغط بريلاى تقويم إلكترونى ش (4)

 

الريلاى الإلكترونى  (الضفدعة)                                       الأوفرلوود وموقعه فى دائرة الضاغط                                         ش(4)

 

الأوفرلوود

رابط ما بعده  أعطال الضاغط الترددى واختباراته : https://wp.me/paiFWG-1Kf

اترك رد