الرئيسية » هندسة كهربية » آلات كهربية » محركات التيار المتردد -1 – A.C Induction Motor- مقدمة عن الكهرومغناطيسية

محركات التيار المتردد -1 – A.C Induction Motor- مقدمة عن الكهرومغناطيسية

 

المحرك الاستنتاجى قفص سنجاب إحادى الوجة

 مقدمة :-

للطاقة الكهربية والمعناطيسية والحركية تأثير متبادل فيما بينهم وبهذا التأثير يمكن أنتاج أحدهما من الأخر أو بمعنى أدق تحويل الطاقة من صورة أحدهما للآخرى.

1- إذا مر تيار كهربى فى موصل أنتج فيضا مغناطيسيا حول الموصل فى شكل جلقات متعامدة على اتجاة التيار فى الموصل وقاعدة اليد اليمنى حيث أصابع اليد مضمومة إلى راحة اليد تشير إلى اتجاة خطوط القوة المغناطيسة والابهام فى اتجاة التيار ( أو قاعدة المسمار البريمة) ، وأذا كان السلك ملفوف لفا حلزونيا (سلونيد) نتج فى محور الملف مجالا مغناطيسيا , وبالتالى تحولت الطاقة الكهربية إلى طاقة مغناطيسة

2- إذا قطع مجال مغناطيسى موصل بمعدل تغير للقطع نتجت قوة دافعة كهربية على طرفى الموصل قيمتها اللحظية تتناسب طرديا مع معدل القطع واتجاهها فى اتجاة لو الموصل مغلق لأنتج تيارا يحدث مجالا مغناطيسيا يعارض المجال القاطع ، أى أنه يمكن تحويل الطاقة المغناطيسية ألى طاقة كهربية ويطلق على هذا النوع من الكهرباء الكهرباء التأثيرية أو الحثية أو الاستنتاجية

3- الفيض المغناطيسى والتيار فى موصل والحركة

رأينا فى 1، 2 كيف تتحول الطاقة الكهربية إلى مغناطيسة والعكس قهل بأثنين من الثلاث ( المغناطيسية – الكهربية – الحركية) يمكن انتاج الثالثة ،،،،نعم ممكن

أ-الفيض المغناطيسى يقطع موصل يتحرك فى مجاله  ينتج قوة دافعة كهربية تسبب مرمر تيار فى الموصل إذا كان مغلق الدائرة (مولد كهربى), ويكون اتجاة التيار محكوم بقاعدة اليد اليمنى لفلمنج الفيض فى اتجاة السبابة والحركة فى اتجاة الابهام فيكون التيار فى الوسطى المتعامد على راحة اليد ، أى أن التيار الناشئ متعامد على المستوى الذى يضم السببين المحدثين له

ب- الفيض المغناطيسى يقطع موصل به تيار ينتج قوة محركة للموصل وتكون فى اتجاة متعامد على المستوى الذى يضم كل من الفيض والتيار بالموصل ويحدد اتجاة الحركة قاعدة اليد اليسرى لفلمنج ،،، نظرية المحرك الكهربى

الخلاصة أن الطاقات الثلاث تمثل 3 دوائر كما بالشكل وتقاطع الفيض مع الحركة ينتج طاقة كهربية (مولد كهربى) ، وتقاطع الفيض مع التيار ينتج حركة (محرك كهربى)

ما سبق معلومات اساسية يجب الإلمام بها قبل الإبحار فى يم المحركات الكهربة  فهى زادنا فى الابحار

رابط ما بعده : https://wp.me/paiFWG-2e

 

 

اترك رد