الرئيسية » هندسة كهربية » آلات كهربية » محركات كهربية-المحاضرة الحادىة عشر- ( آلية فصل ملف التقويم من دائر محرك الوجة الواحد – الريلاى التيارى )

محركات كهربية-المحاضرة الحادىة عشر- ( آلية فصل ملف التقويم من دائر محرك الوجة الواحد – الريلاى التيارى )

 

فى (مجركات كهربية -10- https://bit.ly/2ZaArme) عرضنا أحد الطرق لفصل ملف التقويم مع وصول المحرك إلى 75% من معدل سرعته وهنا نعرض طريقة أخرى تلائم المحركات المغلقة مثل محركات ضواغط التبريد .

  1. الريلاى التيارى

 من وصف الريلاى نستنتج أنه يعمل بشدة التيار  ، من الناحية الكهربية فدائرة الريلاى كما فى ش (1) ملف من سلك بقطر أكبر إلى حد ما لأنه توالى مع ملف التشغيل وكونتاكت (سوتش) ، أحد طرفى الملف والسوتش يكونا طرفا مشتركا ، طرف الملف الآخر  متصل بطرف ملف التشغيل وطرف الكونتاكت الآخر للملف التقويم . ميكانيكيا كما فى ش (2) بقلب الملف حافظة تسمى الشاكوش بأسفله ثقل يحفظه فى وضع ابتدائى فاصلا لنقط التلامس ، بمرور تيار فى دائرة التشغيل وملف الريلاى توالى بها ينجذب إلى أعلى بقوة المجال المغناطيسى بقلب الملف ليغير وضع نقطتى التلامس من فصل إلى توصيل ليكتمل مسار تغذية ملف التقوييم ، الريلاى فى دائرة المحرك كما فى ش (3) ملفه توالى مع ملف التشغيل والسوتش أيضا توالى مع ملف التقوييم .

عمل الريلاى

من لحظة التغذية الكهربية حتى دخول المحرك فى معدل سرعه دورانه تمر شدة التيار فى دائرة التشغيل بثلاث مراحل

  1. والمحرك ساكن ومتصل بالتغذية يمر بملف التشغيل تيار عالى   يصل إلى 6 أمثال تيار الحمل وهو تيار Rotor Locked Ampere (RLA) فيتولد بقلب ملف الريلاى مجال مغناطيسى قوى يجذب بالشاكوش إلى أعلى ضاغطا على ريش المفتاح ليغير وضعها إلى توصيل

  2. من (1) لدينا ملفين بهما تيارين يصنعان مجالا مغناطيسيا دوار ليبدء المحرك فى الدوران ويهبط تيار ملف التشغيل إلى 4 أمثال تيار الحمل   فتنخفض شدة المجال المغناطيسى بقلب الملف وبثقل مؤخرة الشاكوش يعود الى حالته الاولى فاصلا نقط التلامس وفاصلا ملف التقويم من دائرة المحرك ويكون المحرك قد وصل إلى معدل سرعته

  3. بفصل ملف التقويم يهبط التيار فى ملف التشغيل إلى معدله ويعمل المحرك بنصف فيض المجال الدوار

 من أنواع الريلاى التيارى ما هو مقلوب فى تثبيتهبالمحرك ومنه ما هو معدول فى تركيبه ويؤخذ نوعه فى الاعتبار اثناء اختباره وقياسه اختبار الريلاى التيارى : الملف يختبر بقياسمقاومته (اختبار التوصلية والقطع) ، وسوتش الريلاى بقياس التوصلية والقطع فى وضعه وعكسوضعه ، ففى وضعه الطبيعى يكن فاصلا وفى عكسه يكن موصلا

                 

اترك رد