الرئيسية » هندسة التبريد والتكييف » أساسيات التبريد » مخاطر زيادة كمية الشحنة عن الشحنة المقننة لوحدة التبريد

مخاطر زيادة كمية الشحنة عن الشحنة المقننة لوحدة التبريد

مقدمة

على الرابط : https://wp.me/paiFWG-2VV ناقشنا مخاطر نقص الشحنة على أداء وحدة التبريد وعلى أهم عنصر فى الدائرة وهو الكباس وهنا نتناول حالة زيادة الشحنة عن الشحنة المقننة والمذكورة فى بيانات التشغيل للوحة.

أعراض زيادة الشحنة

1- وجود ثلج على الراجع  2- ارتفاع حرارة المكثف والفلتر 3- ارتفاع سحب الكباس

مخاطر زيادة الشحنة

1- وجود ثلج على الراجع يشير إلى عودة مركب التبريد للكباس وبه نسبة سائلة بقدر زيادة الشحنة (تبريد مزاد أكثر من اللازم) ، وطلمة الضاغط مصممة لكبس غاز لا سائل مما يلحق   ضررا بالغا بميكانيكا الكباس

2- زيادة الشحنة تؤدى بالطبع إلى ارتفاع ضغط المكثف (الطرد – HP) طبقا لقانون الغاز PV=NRT  ويتبع ارتفاع الضغط ارتفاع حرارة الغاز فى المكثف (باعتبار حجم المكثف المخنوق بالكابلرى حجما شبة ثابت)

3- ارتفاع ضغط المكثف يشكل حملا على الكباس فيواجه الحمل الزائد  بسحب مزيدا من التيار فترتفع درجة حراته فوق المقننة فإن كان الارتفاع طفيفا لايستشعره الأوفرلوود تحمصت ملفات الكباس على الأمد الطويل من التشغيل وتأثرت ميكانيكا الطلمة وتعرضت للقفش وزاد بخر الزيت وتكاثف بعضه فى المبخر فيقل التبريد ، أما إذا كانت زيادة الشحنة عالية كانت حرارة الكباس أعلى وتحسسها الأوفرلوود وفصل التغذية عن الكباس لحمايته

4- ارتفاع حرارة المكثف تعنى زيادة التحميص للغاز وبعده كثيرا عن درجة تشبعه ورغم ارتفاع معدل الانبعاث الحرارى لفرق حرارة المكثف من حرارة الجو فلن تنخفض حرارة الغاز إلى درجة تشبعه (تكاثفه) ليتدفق مركب التبريد إلى المبخر خليطا من غاز وسائل مما يؤدى بالطبع لانخفاض تبريد الوحدة ، ناهيك عن زيادة بخر الزيت واختلاطه بالغاز وتكاثف بعضه فى مواسير المبخر

يتضح من الدراسة أن مخاطر زيادة الشخنة أكثر خطورة من نقصها فهى تعجل بالقضاء على الكباس فى بضع شهور طبقاً لمقدار الزيادة وأن الشحن بالوزن هو الأسهل

اترك رد