الرئيسية » هندسة التحكم » التحكم الرقمى

التحكم الرقمى

حساس الترانسستور ثلاثى الأطراف PNP، NPN

  مقدمة ما هو الترانسستور ؟ الترانسستور عنصر إلكترونى من ثلاث طبقات من نوعى اشباة الموصلات المذاب بها شوائب ، النوع السالب (N-Type) والنوع الموجب (P-Type) ، وطبقا للترتيب الطبقى فى تكوينه يصبح لدينا نوعان PNP ، NPN ، وكل منهما  ذو ثلاث أطراف : المجمع Collector  ، القاعدة Base ، الباعث Emitter ورمز كل منهما كما فى الشكل واتجاة ...

أكمل القراءة »

معلومة فى صورة – مستقبلات اشارات التغير فى المتحكم الرقمى (لوحة -بوردة التحكم الإلكترونى)

معالجة التغير بالميكروكنتروللر  1- الخرج من الحساسات كحساس الحرارة إشارة كهربية متصلة لا يفهمها كارت التحكم لذا يستقبلها المتحكم من خلال بوابات  مواجهة Input Ports تحولها إلى إشارة رقمية مفرداتها (0-1) والتى يفهمها الميكروبروسسور (µP). 2- بصفة دورية يقرأ الميكروبروسسور القيمة الرقمية فى بوابات المواجهة وينقلها ويخزنها فى ذاكرة المتحكم . 3- ينفذ برنامج معالجة التغير المقارنة بين قيمة التغير ...

أكمل القراءة »

أنواع الأشارات فى مدخل المتحكم المنطقى المبرمج PLC

 الإشارات الكهربية خرج الحساسات والترانسديوسر والواردة لمداخل المتحكم المنطقى أحد الأنواع الثلاث :- 1- إشارة تقع بين قيمتين (محددة) On/Off مثل إشارة خرج ثرمستات الثلاجة فإما قطع أو توصيل وخرج مفتاح نهاية الشوط  Limit Switch 2- إشارة تماثلية (متصل) Analog بقيمة عند كل زمن كأشارة تغير مقاومة حرارية PTC، NTC 3- إشارة رقمية (Dgital)  أو نبضية كخرج التاكوميتر وفى المتحكم ...

أكمل القراءة »

الربط غير المباشر بين الدوائر الكهربية -عزل الدوائر- والربط غير المباشر

مقدمة  أهمية العزل للدوائر الكهربية  فى نظم التحكم ونظرا لاختلاف جهود التشغيل لها عن جهود الأحمال وكذلك التيار فإنه يتم عزل دائرة التحكم عن دائرة القوى ، وأيضا عزل دوائر الدخل عن دوائر مواجهات الدخل فى المتحكم وأقرب شكل للعزل بيد دائرتين كهربيتين هو المحول الكهربى إذ يتم الربط بين دائرتين مفصلتين (دائرة الملف الابتدائى ودائرة الملف الثانوى) بالمجال المغناطيسى ...

أكمل القراءة »

التحكم الإلكترونى-1 ومثال التحكم فى درجة الحرارة لغلاية بالكهرباء

مقدمة التحكم التقليدى الكلاسيك الذى انتشر لعقود عديدة قام على الخاصية الثنائية لتلامسات الريلاى الكهروميكانيكى توصيلا وفصلا (On/Off) وكان من عيوب ذلك النظام ما به من أجزاء ميكانيكية تحتاج لصيانة دورية ولها عمر افتراضى غير طويل ناهيك عن الحجم الذى يشغله نظام التحكم الكلاسيكى والطاقة الكهربية المستهلكة فى تشغيل الريليهات (المرحلات) . التحكم الإلكترونى من العناصر ذات التركيب البلورى رباعية ...

أكمل القراءة »