الرئيسية » هندسة التبريد والتكييف » أساسيات التبريد » عناصر دائرة التبريد الأساسية -3 -أولا: الضاغط -وحدة التقوييم بالضاغط الترددى – الريلاى التيارى

عناصر دائرة التبريد الأساسية -3 -أولا: الضاغط -وحدة التقوييم بالضاغط الترددى – الريلاى التيارى

رابط ما قبله :  https://wp.me/paiFWG-1JO

وحدة التقويم فى محرك الضاغط الترددى

ملف التقويم (Starting Winding) بمحرك الضاغط الترددى ملف مساعد لبدأ دوران العضو الدوار فى المحرك ، أى لحظى التواجد فى دائرة المحرك لبضع ثوانى ، وفى ش (3) محاكاة يدوية لوظيفة ملف التقوييم فملف التشغيل تغذيته من المصدر الكهربى مباشرة أما تغذية ملف التقوييم فعبر مفتاح زر جرس يدوى S1 ، ومع التغذية الكهربية تمر الدائرة بمراحل زمنية ثلاثة :-

1-        يمر تيار بملف التشغيل من الطرف R إلى الطرف C ، بالفيض المغناطيسى الواحد لملف التشغيل يعجز العضو الدوار عن بدء الحركة ( راجع التفاصيل فى باب محركات التيار المتردد ) وفى تلك الحالة (مرور تيار بملف التشغيل وسكون العضو الدوار) يسحب الضاغط تيارا عاليا يصل إلى 6 أمثال تيار الضاغط فى حال دورانه ويسمى هذا التيار (تيار الكلبشة) (  Lucked Rotor Ampere   LRA) والمحرك فى هذا الوضع يماثل محول كهربى به قصر (Short) على ملفه الثانوى ولو تعدى الوضع بضع ثوانى لاحترق ملف التشغيل .

2-        بضغط مفتاح زر الجرس يدخل ملف التقويم فى دائرة المحرك توازيا ليمر به حوالى ثلث تيار LRA  فعلى سبيل المثال التقريبى لو أن محرك ضاغط أمبيره المقنن مع الحمل (Rated Load Ampere – RLA) واحد أمبير ففى حالة الكلبشة ( تيار فى التشغيل وسكون للروتر) يصل التيار إلى حوالى 6 أمبير ومع دخول ملف التقوييم دائرة الضاغط  ( ضغط زر الجرس) يمر به تيار 2 أمبير ويهبط تيار ملف التشغيل إلى 4 أمبير ( المثال تقريبى فقط للتوضيح) ، وتلك الحالة هى الأخرى خطيرة على ملف التقويم ينبغى ألا تتعدى ثوانى

3-        فى الوضع (2) توفر مجالين مغناطيسيين أقرب إلى التعامد وتكون محصلتهما مجال مغناطيسى دوار يتفاعل مع تيار العضو الدوار المستنتج بالحث الكهرومغناطيسي وتنشئ قوة فعزم بدء دوران للمحرك ، وبدوران   المحرك أصبح ملف التقويم غير ذى جدوى فى دائرة الضاغط فقد انتهت مهمته ووجب فصله وإلا احترق وهنا نرفع ضغط اليد عن مفتاح زر الجرس ليقطع التيار عن الملف ، أما عن تيار الضاغط فينخفض إلى تيار الحمل المعتاد

 هذا السيناريو من التفاعلات ينبغى أن يكون أتوماتيكيا مما دعا إلى تصميم وحدة تقوييم آلية تقوم بوظيفة مفتاح زر الجرس ، ومن وحدات التقويم نوعان 1- الريلاى التيارى  2- الريلاى الإلكترونى

ومن السيناريو اليدوى كانت فكرة وصلة الإختبار للضاغط بدون مجموعة التقويم ش (1) ، ش (2)

1-  الريلاى التيارى  كوحدة تقوييم

يتكون الريلاى من  ملف سلونيد ملفوف على فريم من البلاستيك يحول الطاقة الكهربية إلى طاقة مغناطيسية بقلب الفريم ويمتد بداخله ما يسمى بالشاكوش باسفله ثقل يجذبه الى اسفل (الوضع الطبيعى له) بأعلاه نقطتى تلامس فى حالة فصل كوضع طبيعى وموقعه فى دائرة المحرك كما فى ش (4) وتفصيله وضعه فى الدائرة بشكل ش(5) ، فتيار التشغيل يمر عبر ملف الريلاى ونقطتى التلامس تعمل كمفتاح زر الجرس لتوصيل تيار المنبع لملف التقويم ثم قطعه عنه ، أى أن بوضع الريلاى بروزتة الضاغط يتم الآتى :-

1- طرف ملف الريلاى يتصل بالطرف R للضاغط

2- طرف الكونتاكت يتصل بطرف التقوييم S للضاغط

3- الطرف المشترك لملف الريلاى ومفتاحه يوصل بخط التغذية الكهربية

يتضح من التوصيل لأطراف محموعة التقوييم أنها تحول خط التغذية إلى مسارين أحدهما للملف التشغيل عبر ملفه والآخر لملف التقوييم عبر نقطتى تلامسه

4-  الضواغط ذات القدرات من خمس إلى نصف حصان تحتاج إلى عزم بدأ دوران يقاوم الحمل ويتحقق ذلك بوجود كباستور تقوييم فى دائرة ملف التقويم بسعة تتراوح من 6 إلى 8 ميكروفاراد كما فى ش (6)

سيناريو التيارات فى محرك الضاغط الترددى

هى نفس السيناريو مع مفتاح زر الجرس ثلاث مراحل زمنية حتى يصل المحرك إلى 75% من سرعته :-

1 – بتوصيل دائرة الضاغط بالمنبع الكهربى ووجود ملف التشغيل فقط فى دائرة المحرك يمر تيار عالى القيمة (RLA)  بملف الريلاى وملف التشغيل ويكون من الشدة (6 أمثال تيار الحمل المعتاد فى حال الدوران) ليولد مجالا مغناطيسيا فى قلب السلونيد متغلبا على ثقل الشاكوش ودافعا اياه إلى أعلى للضغط على نقطتى التلامس ليتغير وضعها الطبيعى من فصل إلى توصيل فيمر تيار فى ملف التقوييم

2-        بمرور تيارين فى الملفين يتولد عزم بدء الدوران لينهض المحرك ، وبمرور تيار فى ملف التقوييم ينخفض تيار ملف التشغيل إلى ثلثى قيمة تيار السكون( LRA))   فيضعف المجال المغناطيسي فى قلب السلونيد فينجذب شاكوش الريلاى إلى أسفل بحكم الثقل أسفله

3-        مع بدء لدوران وفصل ملف التقوييم ينخفض تيار ملف التشغيل إلى معدله الطبيعى مع الحمل ويستغرق السيناريو بضع ثواتى

مما سبق يتضح سبب التسميىة بالريلاى التيارى فالتوصيل والفصل يعتمد على قيمة التيار فى بوبينة الريلاى

    ش (3)

 

                       

ش( 4 ) ، ش (5)                                                                     الريلاى التيارى

  ش(6)

فى المحاضرة التالية وعلى الرابط :     نتناول عيوب الريلاى التيارى  واختبار صلاحيته ونوع آخر من وحدات التقوييم وهو الريلاى الالكترونى  على الرابط :https://wp.me/paiFWG-1Kb

 

 

 

 

اترك رد