الرئيسية » هندسة التبريد والتكييف » أساسيات التبريد » المبادىء الأساسية للتبريد -7- الفكرة الأساسية فى التبريد – مركبات التبريد

المبادىء الأساسية للتبريد -7- الفكرة الأساسية فى التبريد – مركبات التبريد

رابط ما قبله  : https://wp.me/paiFWG-ad

 مقدمة :-

تطبيقا لظاهرة امتصاص السوائل للحرارة أثناء تحولها إلى غاز تبخرا نرش الماء صيفا فى شوارعنا فإذا ما تبخرت وامتصت حرارة تبخرها من الأرض انخفضت درجة حرارة الأرض التى هى المصدر الحرارى الغير مباشر على سطحها فيتلطف الجو ويقوم الجزار بتغطية اللحوم المعلقة بشاش مبلل بالمياة فمع تبخر مياهها وامتصاص الماء لحرارة التبخر تنخفض درجة حرارة اللحوم ويحافظ عليها وإلأى زمن غير بعيد استخدمت الأوانى الفخارية المسامية للحصول على ماء بارد فقطرات الماء التى تنفذ من مسامها تتبخر وتمتص حرارة التبخر من الجدار لينتقل الانخفاض فى الحرارة  الى المحتوى المائى بالاناء ، وسائقى سيارات النقل والتريلات يغلفون  جراكن المياة بخيش مبلول ويعلقونه خارج شباك السبارة معرضا للتيار الهوائى فتتبخر مياة الخيش وتنخفض بالتبعية درجة حرارة الماء داخل الجركن فيحصلون على ماءا باردا فى رحلاتهم وسيرهم الطويل فى الصيف .

الغازات كوسيط تبريد 

وباطراد حاجة الانسان إلى التبريد متجاوزا مجرد الماء البارد إلى حفظ الأطعمة بالتبريد أصبح الماء وغيره من السوائل غير مناسب كوسيط تبريدى لبطء تبخر السوائل نظرا لأن حالتها الطبيعية هى السيولة وليست الغازية فكان التفكير فى استخدام الغازات كوسيط تبريدى لكونه إذا أصبح سائلا فتلك حالة غير مستقرة للمادة وتسعى حثيثا للتحول الى طبيعتها الغازية ، فارتأى الباحثون فكرة تحويل الغاز  إلى سائل (بالطرق التى ذكرناها سابقا) ثم السماح له بتهيئة ظروف تحوله السريع والخاطف إلى غاز فيتبخر بمعدل فائق (Flashing) كالبرق ممتصا درجة الحرارة الكامنة اللازمة لتبخره .

وسائط التبريد ومركباته (Refrigerant –R)

جميع الغازات يمكن استخدامها كوسيط تبريدى ومنها ما هو طبيعى وما هو مخلق صناعيا

1-الوسائط الطبيعية : موجودة فى الطبيعة واستخدمت فى البداية ومنها غاز الأمونيا (النشادر) NH3 وكوده التجارى R717 وغاز البيوتان (البوتجاز) وكوده  R600 ونظرا لسمية الأول وقابلية الثانى للاشتعال وتسببهما لحالة الاختناق فى حالة التسرب تم الاقلاع عن استخدامهما والبحث عن مركبات صناعية غازية أطلق عليها تجاريا مركبات الفريون

2-        الوسائط الصناعية (المركبة)

 ذرة الكربون رباعية التكافؤ وترتبط بعيرها من اربع ذرات اخرى بأربع روابط تساهمية واستخدمت ذرات الكلور والفلور والايدروجين لانتاج جزيئات من غاز مركب  للحصول على أكثر من مركب طبقا لنوع وعدد الذرات من الكلور والفلور والايدروجين (مركبات الكلورو فلورو كربون) وهى غير قابلة للاشتعال وأمنة وخاملة فى تتفاعل مع عناصر مكونات دوائر التبريد من ألمونيوم ونحاس وحديد ، وأطلق على كل مركب كود من رقم ابجدى R اشارة إلى Refrigerant  ورقم عددى يميز كل مركب عن الآخر مثال   -R11-R12-R22-R406-R502

وباكتشاف تأثير R12-R22 على طبقة الأوزون تم تخليق مركبات مكافئة أقل تأثيرا R134-R407

واضافة  إلى الكود الرقمى لمركبات الفريون بستخدم لون اسطوانته ككود ايضا لنوعه

يعبئ الفريون سائلا مضغوطا فى اسطوانات مختلفة الاحجام والأوزان مع طلائها بلون كودى يحمل نوعه فالابيض لفريون 12 والاخضر لفريون 22 والسماوى لفريون 134 وهكذا

ويختلف كل نوع عن الاخر فى ضغوط تشغيله وفى درجة غليان سائله فبينما هى 21.5 ف لفريون 12 فتجدها 41.4 ف لفريون 22 و 51.1 لفريون ، راجع الرابط :https://wp.me/paiFWG-14S

اترك رد